احصائيات سريعة
اجمالي المقالات: 102
مشاهدات اليوم: 8949
مجموع المشاهدات: 350,185
المتصفحين حاليا: 71
الأكثر قرائه
أوضاع جديدة للجنس لتعميق مشاعر المتعة فى ممارسة الحب (23,034 قرائه)
أكثر الأماكن إثاره في جسم المرأه (17,078 قرائه)
ما هي وضعية 69 ؟؟ (14,703 قرائه)
كيف تصل المرأة إلى أقصى درجات المتعة في ممارسة الحب؟ (13,628 قرائه)
روعة الحبيب المجهول.. والسكس اللامعقول sex! (11,833 قرائه)
أفضل وضعية لفض غشاء البكارة (11,527 قرائه)
فنون الإمتاع في أوضاع الجماع (10,697 قرائه)
7 طرق لعلاج سرعة القذف (9,904 قرائه)
حبيبها فتحها ثم على شريط فيديو فضحها (9,511 قرائه)
وضعيات الجنس والجماع الحديث (9,455 قرائه)
الفتاه والعاده السريه (8,777 قرائه)
ما هي وضعيه جي سبوت G.Spot (8,224 قرائه)
ماذا تفعل ليلة الدخلة (8,089 قرائه)
فوائد ممارسة الجنس (7,888 قرائه)
ما هي اضرار الوطء في الدبر (7,472 قرائه)
كيف تجعلين زوجكِ مفتونا بكِ؟ (7,468 قرائه)
التغيرات الفسيولوجية للزوجين أثناء الجماع (7,290 قرائه)
ما هو الطول الطبيعي للقضيب؟؟ (7,124 قرائه)
الختان المراه فوائده وأضراره (7,045 قرائه)
القضيب بعمله لا بحجمه (6,741 قرائه)
كيف تطيل عملية الجماع (6,168 قرائه)
علاج سرعة القذف بطريقة ماسترز وجونسون (5,931 قرائه)
حقائق مجهولة جدا ما بين البظر والمهبل (5,874 قرائه)
99 صفة يحبها الرجل في زوجته (4,859 قرائه)
كيف تحصل الزوجات على الأورجازم النشوه (4,850 قرائه)
فن القبلة الطريق للانسجام الجنسي (4,547 قرائه)
المنشطات الجنسيه الطبيعيه (3,766 قرائه)
ليلة الدخله ؟ (3,763 قرائه)
هذه نتيجة السحاق (3,697 قرائه)
نصيحة للمقبلين والمقبلات على الزواج (3,503 قرائه)
الجنس أثناء الحمل (3,346 قرائه)
ماذا تفعل قبل فض البكاره (3,346 قرائه)
اداب الجماع والمعاشره (3,006 قرائه)
100 فائدة صحية ونفسية للممارسة الجنسية (2,961 قرائه)
جراحة تكبير القضيب و ما هي تكاليفها ؟ (2,883 قرائه)
أهم الخطوات المطلوبة لممارسة جنسية صحيحة (2,866 قرائه)
جفاف الفم أثر المعاشرة الجنسية (2,855 قرائه)
متخوفه من ليله الزفاف ليله الدخله (2,744 قرائه)
وصفات لعلاج جميع الأمراض الجنسية (2,670 قرائه)
أبحاث علمية حول النشاط الجنسي عند الرجال (2,586 قرائه)
المداعبات الزوجية في الشريعة والطب (2,559 قرائه)
القوه الجنسيه (2,357 قرائه)
سر هروب الزوجات ليلا (2,353 قرائه)
الامراض الجنسية والتناسلية - سؤال وجواب (2,291 قرائه)
الاستمتاع الجنسي (2,175 قرائه)
منفرات الجنس في الزوجات (2,091 قرائه)
أسباب البرودة الجنسية في النساء (2,086 قرائه)
جدول ملخص لطرق تنظيم الحمل (2,013 قرائه)
جديد المقالات
الختان المراه فوائده وأضراره (7,045 قرائه)
ما هي اضرار الوطء في الدبر (7,472 قرائه)
التغيرات الفسيولوجية للزوجين أثناء الجماع (7,290 قرائه)
وصفات لعلاج جميع الأمراض الجنسية (2,670 قرائه)
علاج سرعة القذف بطريقة ماسترز وجونسون (5,931 قرائه)
حقائق مجهولة جدا ما بين البظر والمهبل (5,874 قرائه)
الوقاية من الالتهابات الفطرية عند النساء (1,299 قرائه)
الجنس والقلب (905 قرائه)
الختان وقاية وتوفير (631 قرائه)
س و ج المداعبة والامراض الجنسية (1,864 قرائه)
فوائد ممارسة الجنس (7,888 قرائه)
القضيب بعمله لا بحجمه (6,741 قرائه)
تنظيم الحمل (1,774 قرائه)
اضطرابات فتور الرغبة الجنسية (737 قرائه)
البول الدموي (599 قرائه)
لو تعلمون ما أعلم لفحصتم قبل الزواج (1,697 قرائه)
جفاف الفم أثر المعاشرة الجنسية (2,855 قرائه)
الجنس أثناء الحمل (3,346 قرائه)
أبحاث علمية حول النشاط الجنسي عند الرجال (2,586 قرائه)
الأمومة والحمل (541 قرائه)
أوضاع جديدة للجنس لتعميق مشاعر المتعة فى ممارسة الحب (23,034 قرائه)
العجز الجنسي عند المرأة (1,181 قرائه)
وصية الشيخ علي الطنطاوي للفتاة والشاب (1,073 قرائه)
الامراض الجنسية والتناسلية - سؤال وجواب (2,291 قرائه)
ما هي وضعية 69 ؟؟ (14,703 قرائه)
كيف تجعلين زوجكِ مفتونا بكِ؟ (7,468 قرائه)
أزواج وزوجات في قفص الاتهام 2 (554 قرائه)
أزواج وزوجات في قفص الاتهام 1 (460 قرائه)
نصيحة للمقبلين والمقبلات على الزواج (3,503 قرائه)
كيف تصل المرأة إلى أقصى درجات المتعة في ممارسة الحب؟ (13,628 قرائه)
أسباب البرودة الجنسية في النساء (2,086 قرائه)
ما هي وضعيه جي سبوت G.Spot (8,224 قرائه)
أسباب التعدد وحكمه (480 قرائه)
كوني رقيقة (1,148 قرائه)
كيف تختار زوجتك؟ (1,071 قرائه)
الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية (1,094 قرائه)
7 طرق لعلاج سرعة القذف (9,904 قرائه)
كيف تطيل عملية الجماع (6,168 قرائه)
100 فائدة صحية ونفسية للممارسة الجنسية (2,961 قرائه)
روعة الحبيب المجهول.. والسكس اللامعقول sex! (11,833 قرائه)
كيف تحصل الزوجات على الأورجازم النشوه (4,850 قرائه)
أهمية الجنس وخطورته (1,753 قرائه)
حبوب الفياغرا تغرق البيت بالتعاسه الزوجيه (1,320 قرائه)
مفاتيح حياتك الزوجيه الناجحه (800 قرائه)
المنشطات الجنسيه الطبيعيه (3,766 قرائه)
الزوجه الصالحه (528 قرائه)
جدول ملخص لطرق تنظيم الحمل (2,013 قرائه)
أكثر الأماكن إثاره في جسم المرأه (17,078 قرائه)
البحث

الاسم: الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية
الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلاميةيعيش العالم اليوم ثورة جنسية طاغية ، تجاوزت كل الحدود والقيود ، مما جعل القضية تطرح على أنها أبرز إحدي القضايا وأشدها أثراً وخطراً على الكيان البشري برمته يقول جورج بالوشي هورفت فى كتابه : ( الثورة الجنسية ) : والآن ، وبعد أن كادت أذهاننا تكف عن الخوف من الخطر الذري ، ووجود ( عنصر السترونسيوم 90 المشع ) فى عظامنا وعظام أطفالنا ، لايفتقر العالم إلى عناصر بشرية تقلق للأهمية المتزايدة التى يكتسبها الجنس فى حياتنا اليومية وتشعر بالخطر إذ تري موجة العري وغارات الجنس لاتنقطع ينشغل هؤلاء الناس انشغالاً جاداً بالقوة الهائلة التى يمكن أن تصل إليها الحاجة الجنسية إذا لم يحدها الخوف من الجحيم ، أو الأمراض السارية ، والحمل وفى رأيهم أن أطناناً من القنابل الجنسية تتفجر كل يوم ، ويترتب عليها آثار تدعو إلى القلق ، قد لايجعل أطفالنا وحوشاً أخلاقية فحسب بل قد تشوه مجتمعات بأسره وكتب جيمس رستون James Restone فى مجلة New York Times : إن خطر الطاقة الجنسية قد يكون فى نهاية الأمر أكبر من خطر الطاقة الذرية ويلفت المؤرخ Arnold Toynbee النظر إلى أن سيطرة الجنس يمكن أن تؤدي إلى تدهور الحضارات وهذا ما أكده الإسلام من قبل ، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : وما تشيع الفاحشة فى قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء  تشهد أمريكا وأوربا وغيرهما من بلاد العالم منذ سنوات قريبة جنوناً جنسياً محموماً ، سواء في عالم الأزياء والتجميل أو في عالم الكتب والأفلام ، أو في عالم الواقع على كل صعيد حتي غداً الجنس الشغل الشاغل لمعظم أفراد المجموعة البشرية ، بل أضحت ممارسته والإغراق فيه الحياة وقمة الأمنيات لدي كثير من الناس الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية فلم يعد الجنس تلك العلاقة الحسية القائمة بين زوجين أثنين ، أو حتي بين شخصين لا يربطهما عقد شرعي أو قانوني ، بل أضحي عالماً واسعاً بكل ما فيه من فنون ووسائل ومثيرات ؟؟؟ غداً الجنس كالطعام مختلفة ألوانه متعددة توابله ومقبلاته ، لايخضع لذوق أو مزاج أو قاعدة ، فضلا عن تحرر من كل عرف أو قيد يستحيل اليوم السير فى أي مدينة كبيرة دون التعرض ( للقصف الجنسي ) الحقيقي ؛ إعلانات من كل حجم ، وأغلفة مصورة أفلام سينمائية صور معروضة فى مداخل علب الليل ، والآف من الفتيات والنساء يرتدين ثياباً كان يمكن ان توصف بقلة الحشمة منذ أمد قريب ؟ إن اللواط والسحاق والممارسات الجماعية للجنس والزواج التجريبي أو الحب السابق للزواج وإن نوادي الشذوذ ونوادي العراة وعلب الليل ، وإن المجلات الماجنة والأفلام الجنسية والصور الخليعة إلخ ، كل هذه وغيرها باتت السمة المميزة للمجتمعات البشرية فى شتي أنحاء الأرض لاشك أن هذه الثورة الجنسية المحمومة التى بدأت طلائعها منذ سنوات كانت حصاد أوضاع وقيم عقائدية وفكرية وأخلاقية معينة ولم تكن هذه الظاهرة وليدة الصدفة أبداً وإنما إشباعاته العضوية الغريزية دون أن يتمكن من تحقيق هذه الإشبعات فى نيسان April 1964 أثيرت ضجة كبري عندما وجه ( 140 ) من الأطباء المرموقين السويديين مذكرة إلى الملك والبرلمان السويدي يطلبون فيها اتخاذ اجراءات عاجلة للحد من الفوضي الجنسية التى تهدد حقاً حيوية الأمة وصحتها وطالب الأطباء أن تسن قوانين صارمة ضد الإنحلال الجنسي وفي أيار Mai من العام نفسه قامت أكثر من ( 2000 ) إمرأة إنجليزية بحملة لتنظيف موجات الإذاعة وشاشات التلفزيون من الوحل الذي يلطخها من خلال ما تشيعة من الجنس الرخيص وفي سنه 1962 صرح الرئيس جون كينيدي بأن مستقبل أمريكا فى خطر ، لأن شبابها مائع منحل غارق فى الشهوات لايقدر المسؤولية الملقاه على عاتقة وإن من بين كل سبعة شبان يتقدمون للتجنيد يوجه سته غير صالحين لأن الشهوات التى غرقوا فيها أفسدت لياقتهم الطبية والنفسية الجنس والعلاقات الجنسية في ضوء الشريعة الإسلامية : إن تصحيح الواقع الاجتماعي والأخلاقي لايتحقق بمجرد استهجان القبيح واستنكاره وإنما بتقويم المجتمع وبنائه فى كافة مرافقة وشؤونه وفق نظام أخلاقي متناسق الأخلاق والجنس : للأخلاق فى نظر الماديين مفاهيم غريبة لاتتفق مع ما تعارف عليه الناس ومع ما جاءت به الأديان بل حتي مع الحس والذوق الفطريين تعتبر المذاهب المادية جمعاء الجنس عملية ( بيولوجية ) بحته لا علاقة لها بالأخلاق ، كما تعتبر أن السياسة هي سياسة بحته كذلك ولا علاقة لها بالأخلاق يقول دوركهايم : إن الأخلاقيين يتخذون واجبات المرء نحو نفسه أساساً للأخلاق وكذا الأمر فيما يتعلق بالدين ، فإن الناس يرون أنه وليد الخواطر التى تثيرها القوي الطبيعية الكبري أو بعض الشخصيات الفذة ( يعني الرسل ) لدي الإنسان ، ولكن ليس من الممكن تطبيق هذه الطريقة على هذه الظواهر الاجتماعية اللهم إلا إذا أردنا تشوية الطبيعة [ قواعد المنهج في علم الاجتماع ] ويقول فرويد : إن الإنسان لايحقق ذاته بغير الاشباع الجنسي وكل قيد من دين أو أخلاق أو مجتمع أو تقاليد هو قيد باطل أو مدمر لطاقة الإنسان وهو كبت غير مشروع وجاء فى بروتوكولات حكماء صهيون : protocoles des sages de sion يجب أن نعمل لتنهار الأخلاق فى كل مكان فتسهل سيطرتن إن فرويد منا وسيظل يعرض العلاقات الجنسية فى ضوء الشمس لكي لا يبقي في نظر الشباب شيء مقدس ، ويصبح همة الأكبر هو إرواء غرائزة الجنسية وعندئذ تنهار أخلاقه وجاء فيها أيضاً : لقد رتبنا نجاح دارون وماركس ونيتشة بالترويج لآرائهم ، وإن الأثر الهدام للأخلاق الذى تنشئة علومهم فى الفكر اليهودي واضح لنا بكل تأكيد تقوم الفلسفة الأخلاقية فى الإسلام على أساس توفيق تصريف الغرائز ، كل الغرائز وتنظيم العلائق والتصرفات كل العلائق والتصرفات البشرية وفق تصور الإسلام العقيدي ووفق النظام المنبثق عن هذا التصور إنه الإطار الذى يعمل على تقنين جميع شؤون الحياة الإجتماعية منها والإقتصادية والسياسية ، الفردية منها والجماعية وفق أسس أخلاقية ليكون التعامل بها ، وليكون الأثر الناتج عنها أخلاقي الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية : والإسلام حين يضع للغريزة ضوابط أخلاقية معينة فإنما يفعل ذلك فى ضوء تقديره لطبيعة الكائن البشري ولطبيعة احتياجاته العضوية والنفسية ، ولطبيعة متطلباته الروحية والبدنية ، تماماً كما يفعل بالنسبة لغرائزه الأخري النظرية الجنسية فى الإسلام : ينظر الإسلام إلى الإنسان نظرة شاملة ، ينظر إليه جسماً وعقلاً وروحاً ، وذلك من خلال تكوينه الفطري، ثم هو ينظم حياته ويعالجه على أساس هذه النظرة فالإسلام لم ينظر إلى الإنسان نظرة مادية لاتتعدي هيكله الجسدي ومتطلباته الغريزية شأن المذاهب المادية في حين لم يحرمه حقوقه البدنية وحاجاته العضوية لم يكن الإسلام إيبيقورياً Epicurien فى إطلاق الغرائز والشهوات من غير تنظيم ولا تكييف ، ولم يكن كذلك رواقياً Stoicien فى فرض المثاليات وإعدام المتطلبات الحسية في الإنسان (*) والإسلام بناء على تصوره لطبيعة الإنسان ولاحتياجاته الفطرية ولضرورة تحقق التوازن فى إشباعاته النفسية والحسية يعتبر الغريزة الجنسية إحدي الطاقات الفطرية فى تركيب الإنسان التى يجب أن يتم تصريفها والانتفاع بها فى إطار الدور المحدد لها شأنها فى ذلك شأن سائر الغرائز الأخري ولاشك أن استخراج هذه الطاقة من جسم الإنسان أمر ضروري جداً ، وبالعكس فإن اختزانها فيه مضر جداً وغير طبيعي ولكن بشرط الانتفاع بها وتحقيق مقاصدها الإنسانية وحين يعترف الإسلام بوجود الطاقة الجنسية فى الكائن البشري ، فإنه يحدد لهذا الكائن الطريق السليم لتصريف هذه الطاقة وهو طريق الزواج الذى يعتبر الطريق الأوحد المؤدي إلى الإشباع الجنسي للفرد من غير إضرار بالمجتمع ويتصور الإسلام وجود علاقة بين الرجل والمرأة على أنها الشيء الطبيعي الذى ينبغي أن يكون فهو يقر بأن الله قد جعل فى قلب كل منهما هوي للآخر وميلاً إليه ولكنه يذكرهما بأنهما يلتقيان لهدف هو حفظ النوع وتلك حقيقة لانحسبها موضع جدال فمن المسلم به لدي العلم أن للوظيفة الجنسية هدفاً معلوماً ، وليست هي هدفاً بذاته فيقول القرآن الكريم : نساؤكم حرث لكم [ سورة البقرة الآية 223 ] فيحدد بذلك هدف العلاقة بين الجنسين بتلك الصور الموحية وربما خطر فى فكر سائل أن يقول : إن هدف الحياة من هذه الشهوة يتحقق سواء تيقظ إليه الفرد او كان غارقاً فى الشهوة العمياء فما الفرق إذن بين هذا وذاك ولكن الحقيقة أن هناك فارقاً هائلاً بين النظرتين فى واقع الشعور فحين يؤمن الإنسان بأن للعمل الغريزي هدفاً أسمي منه وليس هو هدفاً فى ذاته ، يخفف سلطان الشهوة الطاغية فى شعوره ، فلا يتخذ تلك الصورة الجامحة التى تعذب الحس أكثر مما تتيح له المتعة والارتياح وليس معني ذلك أنه يقلل من لذتها الجسدية ، ولكنه على التحقيق يمنع الإسراف الذى لايقف عند الحد المأمون ففي حدود الأسرة وفى نطاق الزوجية يتيح الإسلام للطاقة الجنسية مجالها الطبيعي المعقول ، ولكنه لايتيح لها المجال فى الشارع خلسة أو علانية ، وهو يري ببصيرته كيف تنحل الأمم وتسقط حين تترك أفرادها يتهاون فى الرذيلة دون أن تأخذ بحجزهم وتمنعهم من الإنحدار ويقول الدكتور فريدريك كاهن Frederic kahn إن الزواج هو الطريق الصحيح لتصريف الطاقة الجنسية وهو الحل الأوحد الجذري للمشكلة الجنسية ويقول فى كتابه ( حياتنا الجنسية ) : كان البشر فىالماضي يتزوجون فى سن مبكرة ، وكان ذلك حلا صحيحاً للمشكلة الجنسية أما اليوم فقد أخذ سن الزواج يتأخر ، كما أن هناك أشخاصاً لا يتوانون عن تبديل خواتم الخطبة مراراً عديدة فالحكومات الجديرة ، لأنها تكتشف بذلك أعظم حل لمشكلة الجنس فى عصرنا هذ والإسلام حينما يعتبر الزواج الطريق الفطري الذى يحقق للطاقة الجنسية هدفها الإنساني ، فضلاً عن تحقيقه اللذة الآتية منها ، فإنه يتوجه بقوة للحض على الزواج وتسهيلة وتيسير أسبابه وإلى أن تتهيأ للشباب فرص الزواج وأسبابه ، فإن الإسلام يدعو إلى الاستعفاف ، وهو علاج مقبول وطبيعي فى مجتمع لايترك الإنسان فريسة للقصف الغريزي المدمر ، كما هو مشاهد اليوم فى المجتمعات البشرية كافة يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء [ رواه البخاري ] ويقول عليه الصلاة والسلام : إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف دينه ، فليتق الله فى النصف الباقي [ رواه البيهقي ] الجنس والعلاقات الجنسية في ضوء الشريعة الإسلامية : ويقول صلى الله عليه وسلم : ثلاث حق على الله عونهم : المجاهد فى سبيل الله ، والمكاتب الذى يريد الآداء ، والناكح الذى يريد العفاف [ رواه الترمذي ] وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : من كان موسراً لأن ينكح ثم لم ينكح فليس مني [ رواه الطبراني ] الموقف الإسلامي من العلاقات الجنسية يعطي الإسلام توجيهات عملية مفيدة فى جميع شؤن الحياة بما في ذلك العلاقات الجنسية البشرية (*) فالزواج هو القناة الوحيدة التى يسمح فيها بالعلاقة الجنسية بين الجنسين والعلاقات الجنسية محرمة تماما خارج إطار عقد الزوجية وتستوجب عقوبة دنيوية وعقوبة أخروية ويشدد الإسلام على الوقاية من الجرائم الإجتماعية وكذلك الأمر بالنسبة للظروف والعوامل التى تساعد على انتشار هذه الجرائم ، وتنص الشريعة الإسلامية على عقوبات شديدة ضد جرائم الجنس كالزنا واللواط والاغتصاب التي ينظر إليها مخالفة للشرائع المتعلقة بالمجتمع والعائلة يقول الله تعالي : الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائه جلدة ولا تاخذكم بهما رأفة فى دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ، وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين [ سورة النور : 2 ] ويقول تعالي : ولاتقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً [ سورة الإسراء : 32 ] ويشدد قانون العقوبات الإسلامي على استقرار وأمن العائلة والحياة الاجتماعية على حساب الحرية الفردية غير المحدودة ويعتمد فى ذلك على التوجيهات والحكمة الإلهية التى تعتبر أحسن طريق لإيجاد المجتمع والآمن والسليم ومن أهم معالم الإسلام التى أسسها النبي صلي الله عليه وسلم أنه جعل الطهارة نصف الإيمان ولا غرابة أن يستوجب القرآن الكريم الغسل بعد الحيض والنفاس والاحتلام والجماع بين الزوجين ينظر الاسلام الى العلاقة الجنسية بين الزوجين على أنها لاتهدف الى التناسل فقط ،بل هي استمتاع فيزيائي وإشباع غريزي والاسلام وصف الزوجين وشبه كلاً منهما بأنه لباس للآخر يقول الله تعالي : أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ، هن لباس لكم وانتم لباس لهن [ سورة البقرة : 187 ] ترتيبات الزواج في الإسلام : يقول الله تعالي : يا أيها الناس أتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيراً ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً [ سورة النساء : 1 ] ويقول الله تعالي : حرمت عليكم امهاتكم وبناتكم واخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الاخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللائي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نسائكم وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفوراً رحيماً [ سورة النساء : 23 ] الزواج فى الإسلام هو الحجر الأساس فى بناء العائلة وهو بالتالي أساس استقرار المجتمع والزواج نفسه هو عقد شرعي قانوني بين المرأة والرجل يتعاهدان فيه على الحياة المشتركة وفقاً للشريعة التى يؤمنون بها وعليهم أن يتذكروا دائما واجبهم نحو الله تعالي وواجبات وحقوق كل منهما تجاه الآخر ينظر غير المسلمين إلى الطريقة التى يختار فيها المسلم زوجته على أنها طريقة عتيقة وبما أن الإسلام يؤكد على العفة والحياء فمن الطبيعي أن لاتكون هناك أية ضرورة للاختلاط الاجتماعي بين الجنسين ، وخاصة كما فى الصورة التى يراها غير المسلمين على أنها طبيعية وليس هناك أية صورة من ضرب المواعيد واللقاءات الخاصة المعتادة عند غير المسلمين قبل عقد الزواج وإن السلوك الجنسي وجميع الأفعال الجنسية ومقدماتها ليست مشروعة إلا تحت مظلة الزواج الشرعي وعلي هذا لايجوز أن تجري أية اختبارات جنسية قبل الزواج والاخلاص والعفه من الجواهر الأساسية فى الحياة الزوجية لكل من الرجل والمرأة الحق الكامل فى التعبير الحر عن الرغبة والرضا بالزواج من الطرف الآخر، وكل زواج بالقهر والضغط على أحد الطرفين دون أقتناع أو الرضا هو أمر مخالف لجميع تعاليم الإسلام مرات القرائه: 1,094 مرة/مرات
التقييم: 0
قم بدعوة صديق
لتحميل الملف
يعيش العالم اليوم ثورة جنسية طاغية ، تجاوزت كل الحدود والقيود ، مما جعل القضية تطرح على أنها أبرز إحدي القضايا وأشدها أثراً وخطراً على الكيان البشري برمته يقول جورج بالوشي هورفت فى كتابه : ( الثورة الجنسية ) : والآن ، وبعد أن كادت أذهاننا تكف عن الخوف من الخطر الذري ، ووجود ( عنصر السترونسيوم 90 المشع ) فى عظامنا وعظام أطفالنا ، لايفتقر العالم إلى عناصر بشرية تقلق للأهمية المتزايدة التى يكتسبها الجنس فى حياتنا اليومية وتشعر بالخطر إذ تري موجة العري وغارات الجنس لاتنقطع ينشغل هؤلاء الناس انشغالاً جاداً بالقوة الهائلة التى يمكن أن تصل إليها الحاجة الجنسية إذا لم يحدها الخوف من الجحيم ، أو الأمراض السارية ، والحمل وفى رأيهم أن أطناناً من القنابل الجنسية تتفجر كل يوم ، ويترتب عليها آثار تدعو إلى القلق ، قد لايجعل أطفالنا وحوشاً أخلاقية فحسب بل قد تشوه مجتمعات بأسره وكتب جيمس رستون James Restone فى مجلة New York Times : إن خطر الطاقة الجنسية قد يكون فى نهاية الأمر أكبر من خطر الطاقة الذرية ويلفت المؤرخ Arnold Toynbee النظر إلى أن سيطرة الجنس يمكن أن تؤدي إلى تدهور الحضارات وهذا ما أكده الإسلام من قبل ، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : وما تشيع الفاحشة فى قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء تشهد أمريكا وأوربا وغيرهما من بلاد العالم منذ سنوات قريبة جنوناً جنسياً محموماً ، سواء في عالم الأزياء والتجميل أو في عالم الكتب والأفلام ، أو في عالم الواقع على كل صعيد حتي غداً الجنس الشغل الشاغل لمعظم أفراد المجموعة البشرية ، بل أضحت ممارسته والإغراق فيه الحياة وقمة الأمنيات لدي كثير من الناس الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية فلم يعد الجنس تلك العلاقة الحسية القائمة بين زوجين أثنين ، أو حتي بين شخصين لا يربطهما عقد شرعي أو قانوني ، بل أضحي عالماً واسعاً بكل ما فيه من فنون ووسائل ومثيرات ؟؟؟ غداً الجنس كالطعام مختلفة ألوانه متعددة توابله ومقبلاته ، لايخضع لذوق أو مزاج أو قاعدة ، فضلا عن تحرر من كل عرف أو قيد يستحيل اليوم السير فى أي مدينة كبيرة دون التعرض ( للقصف الجنسي ) الحقيقي ؛ إعلانات من كل حجم ، وأغلفة مصورة أفلام سينمائية صور معروضة فى مداخل علب الليل ، والآف من الفتيات والنساء يرتدين ثياباً كان يمكن ان توصف بقلة الحشمة منذ أمد قريب ؟ إن اللواط والسحاق والممارسات الجماعية للجنس والزواج التجريبي أو الحب السابق للزواج وإن نوادي الشذوذ ونوادي العراة وعلب الليل ، وإن المجلات الماجنة والأفلام الجنسية والصور الخليعة إلخ ، كل هذه وغيرها باتت السمة المميزة للمجتمعات البشرية فى شتي أنحاء الأرض لاشك أن هذه الثورة الجنسية المحمومة التى بدأت طلائعها منذ سنوات كانت حصاد أوضاع وقيم عقائدية وفكرية وأخلاقية معينة ولم تكن هذه الظاهرة وليدة الصدفة أبداً وإنما إشباعاته العضوية الغريزية دون أن يتمكن من تحقيق هذه الإشبعات فى نيسان April 1964 أثيرت ضجة كبري عندما وجه ( 140 ) من الأطباء المرموقين السويديين مذكرة إلى الملك والبرلمان السويدي يطلبون فيها اتخاذ اجراءات عاجلة للحد من الفوضي الجنسية التى تهدد حقاً حيوية الأمة وصحتها وطالب الأطباء أن تسن قوانين صارمة ضد الإنحلال الجنسي وفي أيار Mai من العام نفسه قامت أكثر من ( 2000 ) إمرأة إنجليزية بحملة لتنظيف موجات الإذاعة وشاشات التلفزيون من الوحل الذي يلطخها من خلال ما تشيعة من الجنس الرخيص وفي سنه 1962 صرح الرئيس جون كينيدي بأن مستقبل أمريكا فى خطر ، لأن شبابها مائع منحل غارق فى الشهوات لايقدر المسؤولية الملقاه على عاتقة وإن من بين كل سبعة شبان يتقدمون للتجنيد يوجه سته غير صالحين لأن الشهوات التى غرقوا فيها أفسدت لياقتهم الطبية والنفسية الجنس والعلاقات الجنسية في ضوء الشريعة الإسلامية : إن تصحيح الواقع الاجتماعي والأخلاقي لايتحقق بمجرد استهجان القبيح واستنكاره وإنما بتقويم المجتمع وبنائه فى كافة مرافقة وشؤونه وفق نظام أخلاقي متناسق الأخلاق والجنس : للأخلاق فى نظر الماديين مفاهيم غريبة لاتتفق مع ما تعارف عليه الناس ومع ما جاءت به الأديان بل حتي مع الحس والذوق الفطريين تعتبر المذاهب المادية جمعاء الجنس عملية ( بيولوجية ) بحته لا علاقة لها بالأخلاق ، كما تعتبر أن السياسة هي سياسة بحته كذلك ولا علاقة لها بالأخلاق يقول دوركهايم : إن الأخلاقيين يتخذون واجبات المرء نحو نفسه أساساً للأخلاق وكذا الأمر فيما يتعلق بالدين ، فإن الناس يرون أنه وليد الخواطر التى تثيرها القوي الطبيعية الكبري أو بعض الشخصيات الفذة ( يعني الرسل ) لدي الإنسان ، ولكن ليس من الممكن تطبيق هذه الطريقة على هذه الظواهر الاجتماعية اللهم إلا إذا أردنا تشوية الطبيعة [ قواعد المنهج في علم الاجتماع ] ويقول فرويد : إن الإنسان لايحقق ذاته بغير الاشباع الجنسي وكل قيد من دين أو أخلاق أو مجتمع أو تقاليد هو قيد باطل أو مدمر لطاقة الإنسان وهو كبت غير مشروع وجاء فى بروتوكولات حكماء صهيون : protocoles des sages de sion يجب أن نعمل لتنهار الأخلاق فى كل مكان فتسهل سيطرتن إن فرويد منا وسيظل يعرض العلاقات الجنسية فى ضوء الشمس لكي لا يبقي في نظر الشباب شيء مقدس ، ويصبح همة الأكبر هو إرواء غرائزة الجنسية وعندئذ تنهار أخلاقه وجاء فيها أيضاً : لقد رتبنا نجاح دارون وماركس ونيتشة بالترويج لآرائهم ، وإن الأثر الهدام للأخلاق الذى تنشئة علومهم فى الفكر اليهودي واضح لنا بكل تأكيد تقوم الفلسفة الأخلاقية فى الإسلام على أساس توفيق تصريف الغرائز ، كل الغرائز وتنظيم العلائق والتصرفات كل العلائق والتصرفات البشرية وفق تصور الإسلام العقيدي ووفق النظام المنبثق عن هذا التصور إنه الإطار الذى يعمل على تقنين جميع شؤون الحياة الإجتماعية منها والإقتصادية والسياسية ، الفردية منها والجماعية وفق أسس أخلاقية ليكون التعامل بها ، وليكون الأثر الناتج عنها أخلاقي الجنس والعلاقات الجنسية فى ضوء الشريعة الإسلامية : والإسلام حين يضع للغريزة ضوابط أخلاقية معينة فإنما يفعل ذلك فى ضوء تقديره لطبيعة الكائن البشري ولطبيعة احتياجاته العضوية والنفسية ، ولطبيعة متطلباته الروحية والبدنية ، تماماً كما يفعل بالنسبة لغرائزه الأخري النظرية الجنسية فى الإسلام : ينظر الإسلام إلى الإنسان نظرة شاملة ، ينظر إليه جسماً وعقلاً وروحاً ، وذلك من خلال تكوينه الفطري، ثم هو ينظم حياته ويعالجه على أساس هذه النظرة فالإسلام لم ينظر إلى الإنسان نظرة مادية لاتتعدي هيكله الجسدي ومتطلباته الغريزية شأن المذاهب المادية في حين لم يحرمه حقوقه البدنية وحاجاته العضوية لم يكن الإسلام إيبيقورياً Epicurien فى إطلاق الغرائز والشهوات من غير تنظيم ولا تكييف ، ولم يكن كذلك رواقياً Stoicien فى فرض المثاليات وإعدام المتطلبات الحسية في الإنسان (*) والإسلام بناء على تصوره لطبيعة الإنسان ولاحتياجاته الفطرية ولضرورة تحقق التوازن فى إشباعاته النفسية والحسية يعتبر الغريزة الجنسية إحدي الطاقات الفطرية فى تركيب الإنسان التى يجب أن يتم تصريفها والانتفاع بها فى إطار الدور المحدد لها شأنها فى ذلك شأن سائر الغرائز الأخري ولاشك أن استخراج هذه الطاقة من جسم الإنسان أمر ضروري جداً ، وبالعكس فإن اختزانها فيه مضر جداً وغير طبيعي ولكن بشرط الانتفاع بها وتحقيق مقاصدها الإنسانية وحين يعترف الإسلام بوجود الطاقة الجنسية فى الكائن البشري ، فإنه يحدد لهذا الكائن الطريق السليم لتصريف هذه الطاقة وهو طريق الزواج الذى يعتبر الطريق الأوحد المؤدي إلى الإشباع الجنسي للفرد من غير إضرار بالمجتمع ويتصور الإسلام وجود علاقة بين الرجل والمرأة على أنها الشيء الطبيعي الذى ينبغي أن يكون فهو يقر بأن الله قد جعل فى قلب كل منهما هوي للآخر وميلاً إليه ولكنه يذكرهما بأنهما يلتقيان لهدف هو حفظ النوع وتلك حقيقة لانحسبها موضع جدال فمن المسلم به لدي العلم أن للوظيفة الجنسية هدفاً معلوماً ، وليست هي هدفاً بذاته فيقول القرآن الكريم : نساؤكم حرث لكم [ سورة البقرة الآية 223 ] فيحدد بذلك هدف العلاقة بين الجنسين بتلك الصور الموحية وربما خطر فى فكر سائل أن يقول : إن هدف الحياة من هذه الشهوة يتحقق سواء تيقظ إليه الفرد او كان غارقاً فى الشهوة العمياء فما الفرق إذن بين هذا وذاك ولكن الحقيقة أن هناك فارقاً هائلاً بين النظرتين فى واقع الشعور فحين يؤمن الإنسان بأن للعمل الغريزي هدفاً أسمي منه وليس هو هدفاً فى ذاته ، يخفف سلطان الشهوة الطاغية فى شعوره ، فلا يتخذ تلك الصورة الجامحة التى تعذب الحس أكثر مما تتيح له المتعة والارتياح وليس معني ذلك أنه يقلل من لذتها الجسدية ، ولكنه على التحقيق يمنع الإسراف الذى لايقف عند الحد المأمون ففي حدود الأسرة وفى نطاق الزوجية يتيح الإسلام للطاقة الجنسية مجالها الطبيعي المعقول ، ولكنه لايتيح لها المجال فى الشارع خلسة أو علانية ، وهو يري ببصيرته كيف تنحل الأمم وتسقط حين تترك أفرادها يتهاون فى الرذيلة دون أن تأخذ بحجزهم وتمنعهم من الإنحدار ويقول الدكتور فريدريك كاهن Frederic kahn إن الزواج هو الطريق الصحيح لتصريف الطاقة الجنسية وهو الحل الأوحد الجذري للمشكلة الجنسية ويقول فى كتابه ( حياتنا الجنسية ) : كان البشر فىالماضي يتزوجون فى سن مبكرة ، وكان ذلك حلا صحيحاً للمشكلة الجنسية أما اليوم فقد أخذ سن الزواج يتأخر ، كما أن هناك أشخاصاً لا يتوانون عن تبديل خواتم الخطبة مراراً عديدة فالحكومات الجديرة ، لأنها تكتشف بذلك أعظم حل لمشكلة الجنس فى عصرنا هذ والإسلام حينما يعتبر الزواج الطريق الفطري الذى يحقق للطاقة الجنسية هدفها الإنساني ، فضلاً عن تحقيقه اللذة الآتية منها ، فإنه يتوجه بقوة للحض على الزواج وتسهيلة وتيسير أسبابه وإلى أن تتهيأ للشباب فرص الزواج وأسبابه ، فإن الإسلام يدعو إلى الاستعفاف ، وهو علاج مقبول وطبيعي فى مجتمع لايترك الإنسان فريسة للقصف الغريزي المدمر ، كما هو مشاهد اليوم فى المجتمعات البشرية كافة يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء [ رواه البخاري ] ويقول عليه الصلاة والسلام : إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف دينه ، فليتق الله فى النصف الباقي [ رواه البيهقي ] الجنس والعلاقات الجنسية في ضوء الشريعة الإسلامية : ويقول صلى الله عليه وسلم : ثلاث حق على الله عونهم : المجاهد فى سبيل الله ، والمكاتب الذى يريد الآداء ، والناكح الذى يريد العفاف [ رواه الترمذي ] وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : من كان موسراً لأن ينكح ثم لم ينكح فليس مني [ رواه الطبراني ] الموقف الإسلامي من العلاقات الجنسية يعطي الإسلام توجيهات عملية مفيدة فى جميع شؤن الحياة بما في ذلك العلاقات الجنسية البشرية (*) فالزواج هو القناة الوحيدة التى يسمح فيها بالعلاقة الجنسية بين الجنسين والعلاقات الجنسية محرمة تماما خارج إطار عقد الزوجية وتستوجب عقوبة دنيوية وعقوبة أخروية ويشدد الإسلام على الوقاية من الجرائم الإجتماعية وكذلك الأمر بالنسبة للظروف والعوامل التى تساعد على انتشار هذه الجرائم ، وتنص الشريعة الإسلامية على عقوبات شديدة ضد جرائم الجنس كالزنا واللواط والاغتصاب التي ينظر إليها مخالفة للشرائع المتعلقة بالمجتمع والعائلة يقول الله تعالي : الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائه جلدة ولا تاخذكم بهما رأفة فى دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ، وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين [ سورة النور : 2 ] ويقول تعالي : ولاتقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً [ سورة الإسراء : 32 ] ويشدد قانون العقوبات الإسلامي على استقرار وأمن العائلة والحياة الاجتماعية على حساب الحرية الفردية غير المحدودة ويعتمد فى ذلك على التوجيهات والحكمة الإلهية التى تعتبر أحسن طريق لإيجاد المجتمع والآمن والسليم ومن أهم معالم الإسلام التى أسسها النبي صلي الله عليه وسلم أنه جعل الطهارة نصف الإيمان ولا غرابة أن يستوجب القرآن الكريم الغسل بعد الحيض والنفاس والاحتلام والجماع بين الزوجين ينظر الاسلام الى العلاقة الجنسية بين الزوجين على أنها لاتهدف الى التناسل فقط ،بل هي استمتاع فيزيائي وإشباع غريزي والاسلام وصف الزوجين وشبه كلاً منهما بأنه لباس للآخر يقول الله تعالي : أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ، هن لباس لكم وانتم لباس لهن [ سورة البقرة : 187 ] ترتيبات الزواج في الإسلام : يقول الله تعالي : يا أيها الناس أتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيراً ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً [ سورة النساء : 1 ] ويقول الله تعالي : حرمت عليكم امهاتكم وبناتكم واخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الاخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللائي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نسائكم وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفوراً رحيماً [ سورة النساء : 23 ] الزواج فى الإسلام هو الحجر الأساس فى بناء العائلة وهو بالتالي أساس استقرار المجتمع والزواج نفسه هو عقد شرعي قانوني بين المرأة والرجل يتعاهدان فيه على الحياة المشتركة وفقاً للشريعة التى يؤمنون بها وعليهم أن يتذكروا دائما واجبهم نحو الله تعالي وواجبات وحقوق كل منهما تجاه الآخر ينظر غير المسلمين إلى الطريقة التى يختار فيها المسلم زوجته على أنها طريقة عتيقة وبما أن الإسلام يؤكد على العفة والحياء فمن الطبيعي أن لاتكون هناك أية ضرورة للاختلاط الاجتماعي بين الجنسين ، وخاصة كما فى الصورة التى يراها غير المسلمين على أنها طبيعية وليس هناك أية صورة من ضرب المواعيد واللقاءات الخاصة المعتادة عند غير المسلمين قبل عقد الزواج وإن السلوك الجنسي وجميع الأفعال الجنسية ومقدماتها ليست مشروعة إلا تحت مظلة الزواج الشرعي وعلي هذا لايجوز أن تجري أية اختبارات جنسية قبل الزواج والاخلاص والعفه من الجواهر الأساسية فى الحياة الزوجية لكل من الرجل والمرأة الحق الكامل فى التعبير الحر عن الرغبة والرضا بالزواج من الطرف الآخر، وكل زواج بالقهر والضغط على أحد الطرفين دون أقتناع أو الرضا هو أمر مخالف لجميع تعاليم الإسلام
أضف هذا المقال في موقعك:
مقالات مشابهة:
سن اليأس عند الرجال سن اليأس عند الرجال
ثبت اليوم طبيا ان شعار " الرجال المسنون بحاجة الى هرمونات " ليس دعاية تبثها ا...
(مرات القرائه: 547 مرات)
غيري من نمط حياتكِ يا زوجتي غيري من نمط حياتكِ يا زوجتي
هذه وسائل هامة نفذتها زوجة مع زوجها فكسبته فحاولي أنتِ أن تكوني مثلها ، وتذكر...
(مرات القرائه: 742 مرات)
كوني رقيقة كوني رقيقة
أختي المسلمة: إن الرجل عندما يتزوج من فتاة يتمنى منها أن تكون أنثى، لذلك، فان...
(مرات القرائه: 1,148 مرات)
سر هروب الزوجات ليلا سر هروب الزوجات ليلا
الكثير من الأزواج يشتكون من هروب النساء من الجماع ليلا.. فما هي أسرار هذا اله...
(مرات القرائه: 2,353 مرات)
أسباب البرودة الجنسية في النساء أسباب البرودة الجنسية في النساء
هناك عوامل عديدة تمنع النساء من الحصول على النشوة القصوى في الجماع، مما يجعله...
(مرات القرائه: 2,086 مرات)
الختان وقاية وتوفير الختان وقاية وتوفير
جعل الإسلام الختان إحدى سنن الفطرة ، وأكدت ذلك السنة النبوية المطهرة ، ففي ال...
(مرات القرائه: 631 مرات)
العجز الجنسي عند المرأة العجز الجنسي عند المرأة
صدق او لا تصدق!!!! مايقرب من نصف النساء لا يتمتعن بالجنس كما يجب. ورغم ما يشا...
(مرات القرائه: 1,181 مرات)
نداء الى كل المتزوجين نداء الى كل المتزوجين
الثقافة الجنسية نداء الى كل المتزوجين طريق الطلاق يبداء بخجل وينتهي بمصيبه خر...
(مرات القرائه: 356 مرات)
الجنس الإلكتروني الجنس الإلكتروني
الجنس الإلكتروني تعترف ليزا بالاس مؤلفة مقالة Cyber Sex المنشورة على MSN أن ...
(مرات القرائه: 1,442 مرات)
ما هي وضعيه جي سبوت G.Spot ما هي وضعيه جي سبوت G.Spot
هي نقطة معينة في الجهاز التناسلي للمرأة تساعد على سرعة الوصول للنشوة الجنسية ...
(مرات القرائه: 8,224 مرات)
اضطرابات فتور الرغبة الجنسية اضطرابات فتور الرغبة الجنسية
هذا الإضطراب عبارة عن غياب أو نقص في الاهتمام الجنسي والرغبة بالممارسة الجنسي...
(مرات القرائه: 737 مرات)
أوضاع جديدة للجنس لتعميق مشاعر المتعة فى ممارسة الحب أوضاع جديدة للجنس لتعميق مشاعر المتعة فى ممارسة الحب
مثلما يسعد الرجل فى ممارسة الحب مع زوجته يحبها فانه يكون اكثر سعادة اذا شعر ا...
(مرات القرائه: 23,034 مرات)
الزوجه الصالحه الزوجه الصالحه
الزوجة الصالحة لا تكذب أبدا، فإن قالت صدقت.. صمتها حكمة وقولها حجة ورأيها معم...
(مرات القرائه: 528 مرات)
أسباب التعدد وحكمه أسباب التعدد وحكمه
إن تعدد الزوجات شرعة قديمة وضرورة اجتماعية لابد منها ، وسر حتمية هذا التشريع ...
(مرات القرائه: 480 مرات)
أهم الخطوات المطلوبة لممارسة جنسية صحيحة أهم الخطوات المطلوبة لممارسة جنسية صحيحة
1- المطلوب الأول تفريغ النفس من المشاغل والهموم قدر الإمكان فالاستمتاع الجيد ...
(مرات القرائه: 2,866 مرات)
حقائق مجهولة جدا ما بين البظر والمهبل حقائق مجهولة جدا ما بين البظر والمهبل
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته هناك حقيقة لمعرفتها يذهل كل من سمعها , وه...
(مرات القرائه: 5,874 مرات)
العزل وسيلة لترجيح جنس الجنين العزل وسيلة لترجيح جنس الجنين
اختيار جنس المولود مقدمة وتعريف العزل هو إحدى الوسائل المستخدمة لتنظيم الحمل ...
(مرات القرائه: 1,249 مرات)
الاسلام والجنس الاسلام والجنس
الثقافة الجنسية الصحة الجنسية في الاسلام أختار الله سننا للأنبياء عليهم السلا...
(مرات القرائه: 475 مرات)
هذه نتيجة السحاق هذه نتيجة السحاق
هذه نتيجة السحاق ميلاف والشرف والطلاق لأني جميلة جدا وجدت نظرات معلمتي غري...
(مرات القرائه: 3,697 مرات)
عملية الترقيع لا تصحح الخطيئة أو الخطأ الفظيع عملية الترقيع لا تصحح الخطيئة أو الخطأ الفظيع
الثقافة الجنسية عملية الترقيع .. لا تصحح الخطيئة أو الخطأ الفظيع!! ننصح العرس...
(مرات القرائه: 556 مرات)
وصية الشيخ علي الطنطاوي للفتاة والشاب وصية الشيخ علي الطنطاوي للفتاة والشاب
يا بنتي انا رجل يمشي الى الخمسين قد فارق الشباب وودع احلامه واوهامه ، ثم اني ...
(مرات القرائه: 1,073 مرات)
ماذا تفعل قبل فض البكاره ماذا تفعل قبل فض البكاره
ماذا تفعل قبل فض البكاره الحوار والتفاهم ونذكر في هذا الصدد مسألة الحوار وال...
(مرات القرائه: 3,346 مرات)
أكثر الأماكن إثاره في جسم المرأه أكثر الأماكن إثاره في جسم المرأه
بمكن للمرأة أن تستثار من أي مكان بجسدها ولكن أكثر المناطق تأثرا بالملامسة هي ...
(مرات القرائه: 17,078 مرات)
مقويات جنسيه مقويات جنسيه
مقويات جنسيه عزيزي طالب القوة الجنسية لا تتناول البدائل الطبيعية أو الأدوي...
(مرات القرائه: 1,482 مرات)
غشاء البكاره غشاء البكاره
غشاء البكارة غشاء البكارة هو غشاء يوجد لدى الفتيات العذراوات ، ويغلق الفتحة ا...
(مرات القرائه: 1,755 مرات)
نزهة الألباب في استمناء النساء والشباب نزهة الألباب في استمناء النساء والشباب
نزهة الألباب في استمناء النساء والشباب سألتني احداهن وهي فتاة عمرها 17 سنة...
(مرات القرائه: 1,607 مرات)
الشذوذ الجنسي الشذوذ الجنسي
الشذوذ الجنسي هو الخروج عن المعروف و الصحيح في كل الامور فيقال شذ فلان اذا...
(مرات القرائه: 945 مرات)
س و ج المداعبة والامراض الجنسية س و ج المداعبة والامراض الجنسية
سؤالي هنا كيف يمكنني معرفة هل لديَّ أمراض جنسية أو لدى زوجتي مثل الالتهابات أ...
(مرات القرائه: 1,864 مرات)
الاستمتاع الجنسي الاستمتاع الجنسي
اللذة و الاستمتاع للوصول الى قمة اللذة و الاثارة يجب ان تمارس العملية الجنسية...
(مرات القرائه: 2,175 مرات)
الوصايا العشر للسعادة الزوجية الوصايا العشر للسعادة الزوجية
الثقافة الجنسية الوصايا العشر للسعادة الزوجية أولا: السعادة الزوجية قائمة على...
(مرات القرائه: 721 مرات)
منتديات على كيفك | دليل المواقع | مركز التحميل | بطاقات منوعه | الأسرة المسلمة | الثقافه الجنسيه | الدردشة الشات | القصص والروايات | الألعاب | مكتبة البرامج | sms رسائل الجوال | مكتبة الجوال والبلوتوث | مكتبة الصور | المرجع الإسلامي | مكتبة الهاكات | السكربتات | مكتبة الاستايلات | ادوات المصمم | مكتبة الجافا java | الوطن العربي | ديوان الشعر | ركن الطبخ والاكلات | الترجمه والقواميس | الطرائف والنكت | مكتبة الابتسامات | الترجمه والقواميس | فلاشات اسلاميه | الطب والصحة السليمه |